البيداء 3

"جودي فوربيس "مازال أمام الزهراء الفرصة لاستعادة مكانتها فى العالم من جديد وذلك بالعناية والاهتمام

سيرفاك

كتب - سعيد صالح شرباش

 

استرجعت السيدة / جودي فوربيس شريط ذكريتها خلال زيارتها لمحطة الزهراء عام 2013 .

تذكرت عندما رأت  محطة الزهراء لاول مرة عام 1958 وكان ذلك زمن الحصان الرائع (نظير) الذى كان من افضل الجياد التى تربت فى مصر حيث وقع عليه الاختيار  فلم يكن هناك الكثير من الجياد بعد ثورة 1952 وكان ذلك الحصان مميزا بدرجة كبيرة وينتمى لمجموعة تربت بعناية فائقة.

 وبعد فترة من الزمن حدثت تغييرات اقتصادية وسياسية كبيرة فى مصر وفى هذه الاثناء تم تصدير افضل الجياد من محطة الزهراء الى خارج البلاد معظمها الى الولايات المتحدة وبعضها الى المانيا والبلاد الاخرى.

وأوضحت فوربيس ان الزهراء عانت ولكنها مازالت ماضية فى طريقها وتحتفظ بسلالاتها .

وفيما يتعلق بدور الزهراء خلال الفترة القادمة قالت " فوربيس " اشعر بعد عدة سنوات انها تتعافى ويثمن لها احتفاظها بدرجة من الجودة واحتفاظها بسلالاتها كذلك .

أكدت " فوربيس " أنها الان  تري تحسنا تدريجيا مرة اخرى مع الاهتمام البالغ من المربين وكذلك دعم منظمة (الواهو)  وعليه وبلا ريب فان أمامها الان الفرصة لاستعادة مكانتها فى العالم من جديد وذلك بالعناية والاهتمام ، وليس المقصود فقط هو الدعم الذى يقدم من قبل الحكومة ولكن الدعم من كل محبى تربية الخيول العربية المصرية من اجل اعادة الزهراء لسابق عهدها في عام 1958 حيث تواجدت هنا للمرة الاولى وانا هنا متأكدة من انها فى طريقها الى ذلك.

كان اللقاء ممتمع وثري فحينما تشاهد نقاش المربي المصري الكبير المهندس عمر صقر والسيدة جودي فوربيس والدكتور خليل سليمان والدكتور أحمد حامد تعلم انك أمام كنز حقيقي .

 

 

التعليقات
إقرأ أيضاً

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

elmarbat magazine

صحيفة الكترونية متخصصة في عالم الخيول العربية الأصيلة ومايتعلق بها من بطولات واخبار ومزادات وتغطيه اعلامية متكامله‎

تواصل معنا عبر
[email protected]
مشاركة