البيداء 3

فضل الله الحداد .. الشاب السوري الذي علم مدير محطة الزهراء

سيرفاك

كتب - سعيد صالح شرباش

تتلمذ الجنرال  " تيبور دى بدكو سانترر  " الشهير بالخواجة المجري مدير محطة الزهراء من عام 1949م إلى 1958 م على يد فضل الله الحداد  الذي هو شاباً  من أصول سورية ولد في 1841 م بحسب معطيات سجل فضل الله الحداد في الجيش المجري المرقم بـ  16777 ، والمحفوظ بين وثائق متحف التاريخ العسكري في بودابست .

جاء فضل الله مع بعثة " رودلف برودرمان " سنة 1857 م ويقال أنه تعلق بحصان باعة أبوه للبعثة ، ولم يشاء مفارقتة وسرعان ما حظي بحب الجنود والضباط في الجيش المجري .

كان لفضل لله الحداد قصة مثيرة عند أمبرطورالنمسا والمجر " ترانس يوزف " وأعجب الأمبرطور بالفتي السوري وأمر بتعلمة . دخل فضل الله الحداد المدرسة العسكرية بتشجيع من " بردمان " وتخرج منها وسرعان ما تعلم اللغة المجرية بإدقان ، وقام بعدد من الرحلات إلى الشرق الأوسط وتركيا لشراء الخيول .

والده كان تاجر خيول أرسله بمجموعة من الخيول لتوصيلها إلى المجر ، وعند عرض الخيول على ملك المجر حاول أحد الحراس أن يمسك به فقام بإخراج خنجره وقطع إصبعه ، ولشجاعته أدخله الملك الجيش المجرى وأصبح جنرالاً فى الجيش .

وكان "الحداد" مهتمًا ومتخصصًا فى الخيول العربية ويعرف أنسابها جيدا ، حيث كان يذهب إلى الشام لجلب أفضل الخيول العربية ، كما أسس برنامج التربية للخيول العربية بالمجر، وكان الخواجة المجرى أحد تلاميذه ، فتم جمع مقتنياته ووضعت في المتحف .

التعليقات
إقرأ أيضاً

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

elmarbat magazine

صحيفة الكترونية متخصصة في عالم الخيول العربية الأصيلة ومايتعلق بها من بطولات واخبار ومزادات وتغطيه اعلامية متكامله‎

تواصل معنا عبر
[email protected]
مشاركة