البيداء 3

تعّرف على الرجل الذي أنقذ محطة الزهراء ؟

سيرفاك

كتب - سعيد صالح شرباش


يعد الدكتور سيد مرعي ـ وزير الزراعة الأسبق ـ هو المنقذ الحقيقي للخيول العربية في مصر من الإنقراض فبعد قيام ثورة يوليو كان ينظر للخيل العربي علي أنه شيء من الرفاهية والطرف ، وخلال هذه الفترة تم مصادرة الخيول في الحراسات لكن في ستينيات القرن الماضي ، حدث إهتمام آخر لجيل جديد سطر اسمه بحروف من نور في عالم تربية الخيول ، أبرزهم الدكتور سيد مرعي ، منقذ الحصان المصري من الإنقراض ، حيث تميزت خيله بشكل مميز ، وكان سببًا رئيسيًا في الحفاظ على الخيول المصرية بعد ثورة يوليو ، خاصة في ظل إتجاه الحكومة المصرية للاستغناء عن الخيول ، وأستبدال محطة الزهراء بمزرعة للمواشى أو الدواجن ؛ تطبيقاً لفكر إقتصادى بحت ، لكن "مرعي" أدار المنظومة بفكر إقتصادي مبتكر يحقق للدولة ما تريد ، ويحافظ على الحصان ، حيث نجح في إقناع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ، بالحفاظ على هذا التراث ، وأن تكون الخيل ثروة قومية لمصر ، فترك له الرئيس جمال عبد الناصر هذا الأمر.

 سوّق الدكتور سيد مرعى الخيول خارج مصر بشكل جيد ، وحدثت إنطلاقة عالمية للخيول ، فلولاه لأندثرت محطة الزهراء ، كما كان صاحب إنتاج مميز جدًا ، وورث الهواية عن أبيه أحمد مرعي ، وأرتسمت شخصيته على خيوله القديمة ، فكان صاحب نظرة مستقبلية لصغار الخيول .

التعليقات
إقرأ أيضاً

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

elmarbat magazine

صحيفة الكترونية متخصصة في عالم الخيول العربية الأصيلة ومايتعلق بها من بطولات واخبار ومزادات وتغطيه اعلامية متكامله‎

تواصل معنا عبر
[email protected]
مشاركة