البيداء 3

الخيول المصرية تقتحم ألمانيا

سيرفاك

كتب - سعيد صالح شرباش

 

  

لقد ظلت ألمانيا لا تتحدث نهائيًا عن الحصان المصري بعد الحرب العالمية الثانية ، إلى أن قرر الدكتور "فون اذا نترال " الحضور إلي مصر بعد المراسلات التي أرسالها له الخواجة المجري ويعد مربط مربخ أول المزارع في ألمانيا التي استخدامت الخيول المصرية سواء لإنتاج سلالة مصرية نقية أو في التهجين مع الخيول البولندية ، وبالفعل نجحت تركيبته وأذيع صيتها ، وظهر لنا جيل جديد من خيول البولش مختلف في الشكل والحركة.

عندما حضر الدكتور "فون اذا نترال "  ومعه لجنة إلى محطة الزهراء من ألمانيا  .. قال لهم الخواجة المجري رئيس محطة الزهراء في ذلك الوقت  لا تنظروا إلى الحصان  العربي بعيون الألمان وتبحثوا عن العيوب ابحثوا عن المميزات والإنتاج الرائع ، وأوضح لهم أن ألمانيا تحتاج إلى خيول محطة الزهراء  للتحسين .

فسافر إلى ألمانيا 3خيول عربية أصيلة .. الحصان الأول كامل ابن نظير وكاملة وتم تغير اسمة إلي هدبان إنزحي الذي ولد بمحطة الزهراء في 15-08-1952 م , وقد تم تصديره من مصر إلى  "مزرعة مرباخ" في عام 1955م ، ولقد أنتج العديد من الأبناء على مدى 19عام وقد صدر الكثير منهم إلى مختلف دول العالم وفازوا بالعديد من البطولات .

الحصان غزال : لعب غزال دور كبير في ألمانيا وورث شهرة وجمال الحصان الشرقي ولا أحد يستطيع أن يقاوم جمال هذا الحصان وأبنائة ، كان يري الألمان أن العيب الوحيد في غزال هو ضعف رجلية الأمامية وهذا من وجهة نظرهم ، وظهرة خفيف والرقبة ثقيلة  وعندما أجتمعت لجنة التقيم حصل الحصان علي 4/5 أي 90% ثم قيم بعد إنتاجه وحصل على درجات أعلي وكان هذا يعد أسو تقيم للجنة .

الحصان قيسون : أهدى هذا الحصان إلى المانيا من الزعيم جمال عبد الناصر وتم وضعة في حديقة الحيوان ، وكان مربي الخيول يسخرون من قيسون ويقولون أنه طلوقة ضعيف لا يتحمل ، وجاء رد قيسون عليهم ردا قاسيا واعطاهم  درسا قويا ليتعلموا منه فإنتاجة القوي اسكت الجميع

كما تم شراء الفرسات نادجه ونهي وملاشا ومحبة وملكية ثم عفيفة الثانية التي أشتريت خصيصًا من أجل غزال . 

التعليقات
إقرأ أيضاً

إشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

elmarbat magazine

صحيفة الكترونية متخصصة في عالم الخيول العربية الأصيلة ومايتعلق بها من بطولات واخبار ومزادات وتغطيه اعلامية متكامله‎

تواصل معنا عبر
[email protected]
مشاركة